Tuesday, May 22, 2012

الحرب راجعة متل ما راجع يتعمر لبنان



هلىء الحرب راجعة متل ما راجع يتعمر لبنان!! ما هي هيك مرة منخرب ومرة منعمل ثورة، وهيك بضل الإعلام شغال، وهيك بضل السياسي إلو قيمتو بالبلد، وبضل الصحافي عندو شي يكتب عنو، وبضل الفنان يقدر يستعمل الوطنية ليستقطب جمهور، وبضل لي متل حكايتي يلعي ويلعي ويلعي ويعمل حالو فهمان...ما بعدا الحالة متل ما هي...بعدو الدكنجي عنا بالحي بينصب طلوع نزول بحجة الضرائب وغلى الأسعار، وبعدو صاحب البناية عنا بيعلق وراق إنو في عجز بصندوق البناية، عأساس كاين صندوق الدعم الأوروبي هوي، إنو والله إفريقيا معتمدة على دعم صندوقنا المبجل ليساعدوا أطفالون...
ما من ال1975 لاهلىء بعدا:
-الميراث الحزبي موجود.
-زعمات العائلية موجودة.
-الجدل حول الكيان السياسي والقومية العربية موجودة.
-الأحزاب اليسارية ورغبف الخبز..بس ما عرفنا إذا عربي ولا مرقوق..بدك ما يكون فرنساوي...
-الأحزاب الدينية وقمعها وترهيبها للشعوب المؤمنة من وراء أحاديث و كتب سماوية.
وبعدو الفرز الأيدولوجي يمين ويسار...وفهام بقى....
وإنطلاقا من " 8 آذار مش حتقدر تغمض عينيك " مروراً ب " حكومة وطنية من لون واحد " وصولاً لـ " سعد راجع "...ليه بدي إنتمي لوطن، مش منتمي لا إلي ولا لغيري؟ ببلدنا السلطة تشريعية صفر، السلطة التنفيذية صفرين، ورئيس الجمهورية مش واصل للصفر...يعني الدولة تعتزل الوطن....أساسا هوي لبنان حالتو منو وفيه، طبيعتو منو وفيه...كيف يعني؟! مثلا "فرنسا " من شو مكوَنة؟ مكوَنة من حضارة شعب، تقاليد، تاريخ...علامة فارقة: "برج إيفل"....لبنان من شو مكوَن؟ مكوَن من حضارة ما إلا رب، تقاليد مش مفهومة زيادة، تاريخ معجوق، علامة فارقة: "مشاكلو السياسية"...يعني فحوى الكلام إنو كل هالعناصر هي لبنان، يعني يلي بميَزو عن أي دولة تانية إنو مكون من مشاكل مش من شعب، بس إذا بدك فيها تكون المشاكل منطلقة من شعب، شعب تاريخوا كان مليان بالنقص..نقص الحاجيات من مجاميعو..."إجتماعيا، إقتصاديا، وسياسيا" فإذاً منقول إنو لبنان حالتو منو وفيه، طبيعتو منو وفيه...







ملاحظة: هذا المقال يضم مقتطفات من أرشيف " إنشالله كون غلطان " في عام 2010.